24 مايو، 2024

المدارس الفلسطينية

الدوحة – قطر

البحث العلمي والفلك وأولمبياد القراءة

إنجازات جديدة تحققها المدارس الفلسطينية بدولة قطر في

وكأن المدرسة التي مضى من قطار تأسيسها عشرون عاماً تأبى إلا أن تحتل المركز الأول في البحث العلمي وفي علم الفلك للعام الدراسي 2021.

بجهود مخلصة من مشرف البحث العلمي الأستاذ / أحمد يوسف الأغا وعلم الفلك الأستاذ / ياسر بدوي والأستاذ / هاني المطوق. والطلاب والطالبات  حققوا جميعاً إنجازاً جديداً يضاف إلى إنجازاتها السابقة في كافة المجالات الرياضية والعلمية والأكاديمية والمناظرات وعلى مستويات مختلفة، ولكن هذا العام تحقق المدرسة إنجازاً متميزاً في البحث العلمي بحصولها على الترتيب الأول للمرحلة الثانوية في مسابقة البحث العلمي والابتكار2021 في تخصص الكيمياء وعلوم المواد، وكان البحث بعنوان تأثير جسيمات الفضة النانونية المحملة على سطح الميزو سيليكا المسامية النانونية على نشاط الميكروبات ( علاج مقترح لفايروس كورونا باستخدام تقنية النانو ) تحت إشراف ا. أحمد يوسف الأغا وبمشاركة الطالبين مصطفى الخريبي و إبراهيم هاشم وذلك من بين مئات الأبحاث والمشاريع المُقدمة في معظم مدارس دولة قطر.

وبهذه المناسبة يرفع الدكتور / يحيى زكريا الأغا المشرف العام على المدارس بالتهنئة للمدارس جميعها، ولمديرة المدرسة الأستاذة / ندا الفرا ولمشرف البحث والطلاب لجهودهم المخلصة في تحقيق هذا الإنجاز المشرف، ليعكس الصورة المشرفة للمدرسة من بين مدارس دولة قطر.

وهنا نتقدم لوزارة التربية والتعليم والتعليم العالي  ممثلة في سعادة الأستاذة / بثينة بنت على الجبر النعيمي بالشكر والتقدير لجهودهم في تشجيع البحث العلمي لجميع المدارس، وكذلك كل القائمين على البحث العلمي بالدولة.

كما ونتقدم بهذا الإنجاز إلى وزارة التربية والتعليم في فلسطين، ممثلة في معالي الدكتور / مروان العورتاني الذي يدعو إلى تحويل المدارس للبحث العلمي بكل أنواعه، باعتبار البحث هو الطريق الوحيد للمعرفة، والنضج الفكري للطالب والمعلم على السواء.

ومن هنا، فإنني أدعو السادة المدراء والمشرفين التربيين والمعلمينبتحويل المدرسة بكل مراحلها التعليمية إلى ملحمة متجانسة في الإبداع لنسمو، وتحويل المختبرات العلمية والفصول الدراسية إلى واحة للفكر والإبداع والتميز ولو كان بسيطاً ليُبنى عليه